[-] إرشاد 65 ألف حافلة حجاج بمكة والمدينة [-] إرشاد أكثر من 65 ألف حافلة في مكة والمدينة المنورة [-] إرشاد أكثر من 65 ألف حافلة في مكة والمدينة [-] إرشاد أكثر من 65 ألف حافلة في مكة والمدينة.. وعنصر نسائي للبلاغات [-] نائب وزير الحج والعمرة يدشن نظام ” أرشدني ” التابع لمكتب إرشاد الحافلات [-] نائب وزير الحج والعمرة يدشن نظام أرشدني التابع لمكتب إرشاد الحافلات [-] مكتب إرشاد الحافلات يدرب أكثر من – ( 2000 ) – مرشد وإداري في مكة والمدينة المنورة [-] مكتب ارشاد الحافلات يدرب أكثر من 2000 مرشد وإداري في مكة والمدينة المنورة [-] إرشاد الحافلات يدرب أكثر من 2000 مرشد وإداري في مكة والمدينة [-] "مكتب إرشاد الحافلات" يجهز 2000 مرشد وإداري لخدمة الحجاج [-] بدأ في استقبال طلبات المتقدمين على 2000 وظيفة [-] مكتب إرشاد الحافلات يستعد لاستقبال موسم الحج في مكة والمدينة [-] بدأ في استقبال طلبات المتقدمين على 2000 وظيفة [-] مكتب إرشاد الحافلات يطلق أعماله استعداداً لاستقبال موسم الحج [-] 1000 وظيفة موسمية بمكتب إرشاد الحافلات بالمدينة المنورة [-] تجنيد 2300 مرشد لخدمة ضيوف الرحمن [-] دورات تدريبية مكثفة أقامها مكتب إرشاد الحافلات [-] انطلاق العمل لإرشاد حافلات الحجاج بمحطة الشميسي لحج عام 1435 [-] زيارة طلاب مدرسة النوارية لمحطة الجموم [-] 600 مرشد للحافلات الناقلة في خدمة حجاج بيت الله بالمدينة [-] كوادر بشرية بما يقارب "580" موظفاً ادارياً سعودي [-] استقبال وإرشاد أكثر من "1900" حافلة [-] ربط إرشاد حافلات الحجاج بشبكة حاسوبية موحدة [-] المكتب يستقبل ضيوف الرحمن بالهدايا والابتسامة [-] 21.000 حافلة في 30يوم [-] الشميسي إرشاد 200 حافلة في الساعة [-] الجموم 1600 حافلة تم إرشادها في 9 ساعات [-] ( 2493 حافلة ) خلال 16 ساعة [-] مكتب إرشاد الحافلات الناقلة للحجاج يقف على قدم وساق [-] ربط الحجاج بمكة والمدينة الكترونيا [-] وحدات اتصالات لاسلكية ورقم مجاني لضمان وصول قياسي
21.000 حافلة في 30يوم

21.000 حافلة في 30يوم




محطة الجموم تنجح بفضل الله خلال الفترة المنصرمة في إرشاد وتوجيه واحد وعشرون ألف حافلة ناقلة للحجاج إلى مواقعهم بمعدل 700 حافلة في اليوم الواحد وتصل في أيام ذروة التشغيل بالمحطة إلى 1800- 2500 حافلة مايعادل 104 حافلة بالساعة وحافلتين بالدقيقة .

ورغم هذا التوافد الشديد في أيام الذروة لم نلتمس أو نجد أي صعوبات أو معوقات في خدمة إرشاد الحافلات وتوجيهها , فالفضل لله عزوجل ثم لجهود المكتب ومديري المحطة ومشرفي النوبات.

ومتابعة سير العمل على مدار الساعة لضمان وصول الحجيج إلى مواقعهم بكل يسر وسهولة فالحمد لله أولاً وأخيراً .